روايةرواية مصرية

رواية القاسى رونا فؤاد كاملة pdf تحميل 2022

نستعرض لحضراتكم فى هذا الموضوع تحميل وتنزيل رواية القاسي
بقلم الكاتبة رونا فؤاد
نبذة من الرواية
في ليله راس السنه بالإسكندرية عروس البحر المتوسط جادت الأمطار بقطراتها التي تساقطت من السماء بخفه مع اقتراب عام جديد بعد دقائق لتتلألأ انوارها كما تلألأت انوار ذلك المنزل المهيب كصاحبه ذو الملامح الجامده الذي كان جالس يتطلع الي ارتطام تلك القطرات بزجاج تلك النافذة الضخمه خلف مكتبه
قاطع ذلك الهدوء المحيط به صوت هذا الصغير ….. خالو…
نظر الي هذا الصغير ذو الخمس سنوات الذي فتح باب الغرفه وركض اليه ليقوم من مقعده الجلدي الوثير يحمله قائلا يجبين مقطب : ادم….. اية اللي مصحيك لغايه دلوقتي
فرك الصغير عيناه الناعسه وقبل ان يقول شئ كانت تلك الفتاه العشرينيه تدخل ركضا الي الغرفه بأنفاس لاهثه ووجه هربت دماءه ماان فتحت عيونها ووجدت ان الصغير خرج من غرفته بهذا الوقت لتركض الاسفل وقبل ان تستطيع اللحاق به كان يدخل الي عرين الأسد والذي يتمثل بغرفه عثمان الباشا ذلك الوحش المخيف الذي يجعل كل من بالمنزل يرتجفون فقط بنظره من عيناه الثاقبه لأقل خطأ وهاهي ارتكبت خطأ و غفلت عن ابن اخته ادم ذو الخمس سنوات….!

ارتجفت اوصالها ماان تقابلت عيناها بتلك النظرات الثاقبة لهذا الرجل الذي يهابه الجميع و الذي هو عكس تمام اخته الصغيرة ندي والتي هي امرأه شابه لطيفه وأخيه عمار ذلك الشاب اللطيف ذو العشرون عاما
قال بنبرة جامده ; اية اللي منزل ادم من اوضته في وقت زي ده
قالت بتعلثم ; اسفه ياعثمان بيه لازم صحي يدور علي ندي هانم….. غفلني و نزل لحضرتك ….. قاطعها باشارة من يده وهو يقول : اظن وظيفتك هنا أن عينك متغفلش عنه
اومات له ليكمل بتحذير ; لو غفلتي عنه مرة تانيه اعتبري اخر يوم ليكي في البيت
هزت راسها وهي تخفض عيناها عن نظراته المخيفه : حاضر
نظر الي الطفل المتعلق بعنقه ليقول بعتاب لطيف : اخر مرة ياباشا تنزل من سريرك في وقت زي ده
قال الطفل بصوت ناعس : مامي فين.. ؟
داعب خصلات شعرت بحنان قائلا : عندها مشوار مهم
قال الطفل باستفهام : مشوار ايه…؟
ابتسم لهذا الصغير الذي يعتبر الوحيد الذي يستطيع استجواب عثمان الباشا
ليقول : بابي وصل وبتجيبه من المطار
قال الطفل بحماس : جاب ليا الهديه اللي طلبتها
اومأ له قائلا : طبعا
نظر الي خاله قائلا : وانت جبت ليا الهديه اللي طلبتها كمان
اومأ له قائلا : طبعا…. لو نمت دلوقتي هتصحي الصبح تلاقي كل الهدايا اللي طلبتها جنب سريرك
تحميل الرواية كاملة
اضغط هنا للتحميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق حاجب الاعلانات حتى نستطيع فى تقديم خدماتنا لك مجاناً شكراً لتفهمك
close